رغبات 1994

رغبات 1994 +21

نتيجة بحث الصور عن رغبات 1994 
يتعاظم الإحباط لدى
عبد الهادي الموظف المطحون ورب الأسرة المحطم لتعاني زوجته الجميلة هدى من
عجزه الجنسي وفقره ولا يربطها به سوى أولادها الثلاثة بينما يفشل الطب
والدواء فى علاج زوجها، وكلما استغرق عبد الهادي فى القراءة يزداد وجوماً
وكآبة لتسوء حالته وتشبع هدى رغبتها الجنسية فى الاحلام حيث يظهر لها شاب
وسيم كفارس الاحلام لتحصل منه على المتعة المحرمة والغريب انها شاهدته بنفس
ملامحه فى الواقع خلال زيارة لها فى أحد معارض الفن التشكيلي علمت ان اسمه
باهر سلب لبها وانجذبت إليه ليصبح بمثابة قدر يستحق أن تلبي نداءه وعندما
تعترف هدى لزوجها بمأساتها يخيرها بين ان تصمت وتتحمل نصيبها فى الحياة او
تخرج ولا تعود إليه ابداً تختار الحل الثانى لعجزها عن مواجهة سحر باهر
لتدخل الى قصره الساحر وتعتقد انها ستكون سيدة هذا القصر وملكته المتوجة
خاصة فى اول يوم تدخله يمنحها باهر جرعة كبيرة من الحب و الرغبات لكنه
يسحبها بالكامل فى الايام التالية ليقوم بتقديمها لأي رجل قادر على دفع
الثمن الباهظ وتصطدم هدى لوقوعها فى شبكة دعارة يديرها باهر وانها ليست
الضحية الوحيدة بل ان هناك العشرات من البغايا السجناء فى ذلك القصر وعندما
يدخل عليها جارها البغيض كزبون فى بيت الدعارة تواصل رفضه بشدة لكنه يطالب
بنهش جسدها لانه دفع ثمن ذلك فتقرر طلبه وتهرب إلا ان اعوان باهر يلحقون
بها ويعيدونها الى حجرتها كرهينة بعد ان يأمر باهر بعقابها ويواصل زوجها
عبد الهادي تربية اولاده .

Download Here

Download Here

Add a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *